نشيد الأمل الحقيقة والكذب – المحاولات العربية لتزييف النشيد الوطني لدولة إسرائيل

نشيد الأمل الحقيقة والكذب – المحاولات العربية لتزييف النشيد الوطني لدولة إسرائيل

النشيد الوطني الاسرائيلي – الأمل بين الحقيقة والمحاولات العربية لتزييفه. كلمات النشيد هي انعكاساً ل حال شعبِ إسرائيل وإيمانه. شعبنا الّذي صاغ من حلمه فعلاً! كلمات

النشيد الوطني الاسرائيلي هاتيكفا (الامل)

نشيد الأمل الحقيقة والكذب

المحاولات العربية لتزييف النشيد الوطني لدولة إسرائيل

 طالما كان داخل القلب روح يهودية نابضة, فحنينها يميل الى الشرق وعينها تطل على صهيون فأملنا لم ينته بعد عمره ألفي سنة أن نكون امة حرة في وطننا أرض صهيون وأورشليم

أفيخاي أدرعي

الناطق الرسمي باسم جيش الدفاع الإسرائيلي للإعلام العربي

[extpsc id=”4423″]
أفيخاي أدرعي يشغل منصب الناطق الرسمي باسم جيش الدفاع الإسرائيلي للإعلام العربي برتبة مقدم.
ولد أفيخاي أدرعي في حيفا شمال إسرائيل، جده وجدته من ناحية أمه ولدوا في العراق ومنهم تعرف على اللغة وثقافتها. بدأت مسيرته في جيش الدفاع عام 2001 مع دخوله الخدمة العسكرية. وفي عام 2005 ترأس قسم الإعلام العربي، وأصبح المتحدث باسم الجيش.
يتقن اللغة العربية ومطلع على حضارتها، معتبرًا القرآن مفتاح ثقافتها.
يؤمن بالانفتاح على الثقافات إذ يعتبرها السبيل الوحيد للتلاقي الإنساني.
إسرائيل بالنسبة له أكثر من وطن لا بل رسالة حياة بكل ما للكلمة من معنى، ومن هويته يستمد الأصالة والتشبث بالجذور، فهي بالنسبة له التاريخ الذي لا يمحى والحاضر الذي لا يعرف الاستسلام والمستقبل الأزلي للأمة