كتائب شهداء الاقصى

عندما اندلعت المواجهة العنيفة الحالية (أيلول / سبتمبر 2000) ، بدأ نشطاء فتح في المناطق التي تديرها السلطة الفلسطينية والذين يدعمون السلطة الفلسطينية ، ويعمل معظمهم في أجهزة الأمن الفلسطينية ، في القيام بدور نشط في العمليات الإرهابية ضد إسرائيل. في البداية اقتصروا على عمليات إطلاق نار وزرع عبوات ناسفة لتفجير جنود ومدنيين إسرائيليين في الضفة الغربية وقطاع غزة. وأعلنوا مسؤوليتهم عن الهجمات باسم كتائب شهداء الأقصى الذي أصبح الاسم العام لجميع نشطاء فتح الميدانيين.

تتكون كتائب شهداء الاقصى اليوم من عدد غير معروف من الخلايا الصغيرة من الإرهابيين المرتبطين بفتح والتي تهدف إلى طرد الجيش الإسرائيلي والمواطنين من يهودا والسامرة وقطاع غزة والقدس وإقامة دولة فلسطينية.

نفذت كتائب الأقصى عمليات إطلاق نار وعمليات انتحارية ضد مدنيين وعسكريين إسرائيليين وقتلت فلسطينيين يشتبه في تعاونهم مع إسرائيل. قُتل ما لا يقل عن خمسة مواطنين أمريكيين – أربعة منهم يحملون الجنسيتين الأمريكية والإسرائيلية – في هجمات الأقصى. وفي يناير / كانون الثاني 2002 أعلنت كتائب الأقصى مسؤوليتها عن أول تفجير انتحاري نفذته امرأة.

 لاتزال مدرجة منذ العام 2005 في قائمة المنظمات التي تعبترها كل من إسرائيل والولايات المتحدة  وكندا،والاتحاد الأوروبي، ونيوزيلندا، واليابان إرهابية.

والجدير بالذكر ان كتائب شهداء الاقصى هي مجموعة عسكرية فلسطينية ارهبية وهي أحد الأجنحة العسكرية التابعة لحركة فتح، تشكلت عام 2000 بأمر من ياسر عرفات، ولها مجموعات ناشطة إلى اليوم في قطاع غزة.

قادة كتائب شهداء الاقصى الارهابية

  ياسر عرفات ( قائد سابق) | رائد الكرمي تم قتله | مروان البرغوثي (تم اعتقاله) | زكريا الزبيدي (قائد سابق)

أعضاء كتائب شهداء الاقصى الارهابية

نائف أبو شرخ تم قتله | فادي قفيشة تم قتله | ياسر البدوي تم قتله | ناصر عويص (تم اعتقاله) | ماجد إسماعيل المصري (تم اعتقاله) | حكم أبو عيشة تم قتله | خالد خديش (تم اعتقاله) | محمود الطيطي تم قتله | حمودة اشتيوي تم قتله | عبدالله داود تم قتله جمال الطيراوي (حتى الآن) | صخر حبش تم قتله | هاني حشاش تم قتله | تيسير نصر الله (حتى الآن) أحمد سناقرة تم قتله

 

 

شارك
الكلمات المفتاحية: الجيش