بلسان الصحف العربيه والعالمية

داعش تتبنى هجوم الخضيرة القاتل ؛ مقتل 2 من حرس الحدود

داعش تتبنى هجوم الخضيرة القاتل, الدولة الإسلامية تعلن مسؤوليتها عن هجوم الخضيرة القاتل ؛ مقتل 2 من حرس الحدود, كلا الضابطين يبلغان من العمر 19 عامًا ؛ حماس والجهاد الإسلامي تشيدان بإطلاق النار القاتل ووصفتهما بـ “البطولية” وقالت الأخيرة إنها جاءت ردا على قمة النقب “الذل والعار”.

أمر قائد الشرطة كوبي شبتاي قواته برفع درجة التأهب في جميع أنحاء البلاد بعد الهجوم الإرهابي الدامي في الخضيرة.

ستشهد الإجراءات الأمنية المشددة انتشار قوات إضافية وإقامة حواجز على الطرق ونقاط تفتيش على طول الطرق الرئيسية.

 

رصاصات فارغة في موقع إطلاق نار في الخضيرة ، 27 مارس / آذار 2022
رئيس الوزراء نفتالي بينيت (إلى اليسار) يزور مركز الشرطة في الخضيرة ، بعد هجوم إرهابي قاتل في المدينة الشمالية في 27 مارس 2022
داعش تتبنى هجوم الخضيرة القاتل – قوات الأمن الإسرائيلية تتفقد موقع إطلاق نار في الخضيرة ، 27 مارس ، 2022
قوات الأمن الإسرائيلية تتفقد موقع إطلاق نار في الخضيرة ، 27 مارس ، 2022
داعش تتبنى هجوم الخضيرة – قوات الأمن الإسرائيلية تتفقد موقع إطلاق نار في الخضيرة ، 27 مارس ، 2022 حيث تم مقتل 2 من حرس الحدود

تمكن 2 من الإرهابيين الأحد 27 مارس ، 2022  في الوصول إلى شارع هربرت صموئيل بمدينة الخضيرة شمالي إسرائيل، وشرعا بإطلاق النار على المدنيين وقوة من الشرطة ، ما أسفر عن استشهاد  عنصرين وإصابة مدنيين آخرين بجروح متفاوتة”. إنها اول مرة منذ عام 2017 يعلن تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي تبنيه هجوما في إسرائيل.

داعش تتبنى هجوم الخضيرة القاتل الذي وقع مساء الاحد، والذي اسفر عن استشهاد عنصري من شرطة حرس الحدود الإسرائيلية وإصابة مدنيين إسرائيليين بجراح مختلفة في عملية إطلاق نار ارهابية، بينما جرى استهداف المهاجمين بالرصاص فقتلا في المكان.

وذكرت وكالات الانباء أن مسلحين إسلاميين إرهابيين من منطقة وادي عارة يحملان أسلحة رشاشة هاجما عناصر في شرطة حرس الحدود الإسرائيلية، و مدنيين إسرائيليين آخرين فقتلا اثنين، وأصابا عدد آخر  بجراح اثنان منهم في حال الخطر.

في حين، أظهرت كاميرات المراقبة مسلحين يطلقان الرصاص في شارع “هربرت صموئيل”، بينما دار اشتباك عنيف بينهما وبين عناصر وحدة إسرائيلية خاصة تصادف وجودهم في مقهى قريب قامت بقتل الإرهابيين في المكان.

الدولة الإسلامية الإرهابية تتبنى هجوم الخضيرة فيما حماس والجهاد الإسلامي تشيدان بإطلاق النار القاتل

بينما تأتي العملية خلال أقل من أسبوع على العملية الإرهابية التي وقعت في بئر السبع وتسببت بمقتل 4 إسرائيليين وإصابة آخرين بجراح.

كما تأتي بالتزامن مع القمة التاريخية في النقب والتي يشترك فيها وزراء خارجية 4 دول عربية بالإضافة لوزير خارجية الولايات المتحدة. #عملية_الخضيرة إرهابية