الأقسام: ادرعي تويتر

خلافا للأكاذيب التي نسمعها من جهات فلسطينية متطرفة منذ مئة عام, المسجد الأقصى ليس ولم يكن أبدا في

خلافا للأكاذيب التي نسمعها من جهات فلسطينية متطرفة منذ مئة عام, المسجد الأقصى ليس ولم يكن أبدا في خطر. هذه هي فرية دم تهدف إلى التحريض وإلى قتل الأبرياء.

إسرائيل تصون الأماكن المقدسة واجراءات الوضع القائم فيها لم تتغير.

لا تقعوا في فخ التحريض الفلسطيني. شاركوا الحقيقة. https://t.co/xLuc7ihdMI

خلافا للأكاذيب التي نسمعها من جهات فلسطينية متطرفة منذ مئة عام, المسجد الأقصى ليس ولم يكن أبدا في خطر. هذه هي

تفاعل مع هذا المقال

شارك برايك اضغط هنا

المعرفة وحدها لا تكفي

شارك برأيك لتعرف أكثر